مجتمع

في بريطانيا : اتُهمت بقتل طفلة عمرها 9 أشهر داخل حضانة

مثلت كيت روجلي، 36 عامًا، أمام محكمة كراون في مانشستر ببريطانيا، بعد اتهامها بقتل الطفلة جينيفيف زوفيا ميهان البالغة من العمر تسعة أشهر.

ونفت كيت جريمة القتل غير العمد في الحضانة. ودفعت ببراءتها من التهمة وستحاكم في نيسان 2024.

وأفادت كيت أيضًا بأنها غير مذنبة في ارتكاب جريمة القسوة على الأطفال من خلال التسبب في “معاناة غير ضرورية أو إلحاق الضرر بالصحة من خلال الفشل في اتخاذ ترتيبات نوم آمنة لها”.

وتوفيت الطفلة في أعقاب حادث وقع في حضانة تايني توز للأطفال في تشيدل، ستوكبورت، في 9 أيار من العام الماضي.

وأصدرت عائلة الطفلة بياناً بعد وفاتها جاء فيه: “لم تكن جينيفيف مجرد طفلة. لقد كانت شخصًا رائعًا، فريدًا ومميزًا. كانت تحب أن يتم احتضانها، والرقص معها، واللعب بألعابها”.

وختمت العائلة بالقول: “كانت لديها أجمل ابتسامة وعيون زمردية ساحرة.”

زر الذهاب إلى الأعلى