منوعات

‎حشرة تغزو باريس .. وإجراءات حكومية للقضاء عليه ..!!

يعتبر مشكلة صحية عامة ويجب الإبلاغ عنها، هذا ما طلبته مدينة باريس من الحكومة يوم الخميس 28 الجاري لمعالجة مشكلة بق الفراش بعد “العودة الكبيرة” لهذا النوع الطفيلي، وظهوره في دور السينما، والقطار فائق السرعة ومترو الأنفاق الباريسي أيضا.

وأبلغ مستخدمو العديد من الأماكن العامة في منطقة باريس عن وجود هذا الطفيل في الأسابيع الأخيرة. وتدفقت الشهادات فيما يتعلق بتواجده في القطارات ودور السينما والمكتبات، كما أوردت صحيفة “لو باريزيان”، حث مجلس مدينة باريس الدولة على التعبئة العامة، خاصة قبل وصول ملايين السياح لحضور الألعاب الأولمبية العام المقبل.

ودعا النائب الأول لعمدة باريس، إيمانويل غريغوار، إلى تنظيم اجتماعات بشكل عاجل بين جميع المصالح المعنية من أجل نشر خطة عمل تتناسب مع هذه الآفة.

واستجابة لهذا الطلب، كتب وزير النقل، كليمنت بيون، يوم الخميس على الشبكة الاجتماعية X (تويتر السابق): “سألتقي الأسبوع المقبل مع مشغلي النقل لإبلاغهم بالإجراءات التي تم اتخاذها وكذا اتخاذ المزيد من الإجراءات لخدمة الركاب للطمأنينة والحماية”.

ويبدو أن هذه الزيادة في العاصمة والمدن الكبرى في فرنسا ليست أمرا غريبا، فقد اجتاح بق الفراش، الذي عاود الظهور منذ التسعينيات، أكثر من منزل واحد من كل عشرة منازل في فرنسا في السنوات الأخيرة. وقد كلف القضاء عليها الأسر الفرنسية 230 مليون يورو سنويًا بين عامي 2017 و2022، وفقًا لتقرير حديث صادر عن الوكالة الوطنية للأمن الصحي.

وفي تصريحه لموقع “سكاي نيو عربية”، يوضح عالم الحشرات المتخصص في بق الفراش، جان ميشيل بيرينجر، أن “عدد الإصابات بهذه الحشرات الصغيرة بحجم بذرة التفاح انخفض خلال جائحة فيروس كورونا لأنه لا يتحرك بمفرده، بل يستخدم ممتلكات الأشخاص. يسافر في الحقائب أو في الأمتعة. ومع استئناف السفر والسياحة الجماعية، ارتفع عدد الإصابات. وخلال الفترة ما بين سبتمبر أكتوبر يعرف أوجه”.

لكنه يوضح أنه “لا يوجد أي جديد فيما يحدث اليوم. في الماضي، تم العثور على بق الفراش في القطارات ودور السينما. لكن الشبكات الاجتماعية تساعد في إثارة الضجة وتسليط الضوء على هذه الظاهرة”.

ويشير الأخصائي إلى أن “البق يفضل الأماكن المظلمة. وعلى سبيل المثال، السينما هي مكان المعيشة المثالي لبق الفراش، لأنه يمكن أن يعض 24 ساعة في اليوم”.

أما المدير الفني لشركة متخصصة في التطهير، فريدريك توريل فيؤكد لموقع “سكاي نيوز عربية” أن “الأمر لم يعد مسألة تتعلق بالنظافة. يمكن نقل بق الفراش إلى المنزل حتى بعد قضاء ليلة في فندق أو نزل. وهذا يكفي لغزو منزل بأكمله، مع الأخذ في الاعتبار أن بق الفراش يمكن أن يضع ما يصل إلى 500 بيضة سنويًا ويمكن أن يعيش لمدة تصل إلى 12 شهرًا دون تناول الطعام إذا كانت ظروف الرطوبة ودرجة الحرارة جيدة”.

المصدر: (سكاي نيوز)

زر الذهاب إلى الأعلى