سياسة

هنيّة في بيروت وإبراهيم في قطر … لأي مهمة ؟

 

يصل الى بيروت خلال أيام رئيس المكتب السياسي لـ»حماس» اسماعيل هنيّة لمتابعة ملف الأسرى، وفق معلومات أذيعت مساء أمس، وتأتي زيارته بعد طهران حيث استقبله المرشد الإيراني علي خامنئي.وعلى صعيد متصل، أوضح مصدر واسع الاطلاع لـ»نداء الوطن» أنّ «وجود اللواء عباس ابراهيم في العاصمة القطرية مشاركاً في المفاوضات الدائرة حول ملف تبادل الأسرى والمعتقلين بين «حماس» وإسرائيل، هو دخول مباشر لـ»حزب الله» على هذا الملف، لضمان «استغلال قيادة «حماس» في الخارج هذا الملف الأساسي في تحقيق أقصى المكاسب الممكنة».وقال المصدر إنّ اللواء ابراهيم الذي اعتاد نقل الرسائل بين «الحزب» والأميركيين، خصوصاً في ملفي الحدود البحرية والبرية، «يسعفه في مهمته الحالية أنّ صديقه أموس هوكشتاين منخرط في ملف المفاوضات حول عملية التبادل المفترضة، وهذا ما يجعله أكثر حضوراً في هذا الملف».

 

زر الذهاب إلى الأعلى