متفرقات

المالية الفلسطينية ترفض تسلم الضرائب من العدو

أعلنت وزارة المالية الفلسطينية في بيان، الخميس، إنها رفضت تسلم أموال المقاصة، أي عائدات الضرائب الفلسطينية، من إسرائيل، وذلك بعد قيامها باقتطاع جزء منها.

وذكرت الوزارة أن هذا سيترتب عليه تأخير سداد رواتب الموظفين العموميين لشهر تشرين الأول الماضي.

وفي مطلع هذا الشهر، قالت إسرائيل إنها ستمضي قدما في تحويل أموال الضرائب إلى السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية لكنها ستحجب الأموال المخصصة لقطاع غزة الذي تحكمه حركة حماس وتساعد السلطة الفلسطينية في الوقت نفسه في تغطية رواتب موظفي القطاع العام ودفع تكلفة الكهرباء به.

وبعد جدل حول ما إذا كان سيتم التحويل في ظل المواجهات الدائرة بين إسرائيل وحماس، أشارت الحكومة الإسرائيلية إلى أنها ستحجب أيضا الأموال التي تدفعها السلطة الفلسطينية كرواتب للنشطاء الفلسطينيين وعائلاتهم.

ولم يصدر تعليق فوري من السلطة الفلسطينية آنذاك، والتي سبق أن رفضت استلام التحويلات بعد الاقتطاع منها.

وأشارت التقديرات إلى أن السلطة الفلسطينية تنفق حوالي 30 بالمئة من ميزانيتها في غزة حيث تدفع أيضا تكاليف الأدوية وبرامج المساعدات الاجتماعية.

زر الذهاب إلى الأعلى