أمن و عدالة

توتر كبير في الجنوب والقصف مستمر.. اليكم التفاصيل ..!!

يُخيم التوتر الكبير على المنطقة الحدودية بين لبنان وفلسطين المحتلة وذلك إثر تجدّد الإعتداءات الإسرائيليّة على عددٍ من البلدات والقرى اللبنانية في الوقت الراهن. 

وأفادت قناة “المنار” بأنّ جيش العدو أطلق صواريخ اعتراضيّة بالتزامن مع قصفٍ مدفعيّ طاول بلدات مركبا وحولا وميس الجبل.

كذلك، تحدثت المعلومات عن إنفجار صواريخ اعتراضيّة من القبة الحديدية في أجواء وادي هونين بالتزامن مع سقوط صواريخ في نقاطٍ عسكرية قرب مستعمرة مرغليوت وراميم وسط إطلاق صافرات الإنذار.

واستهدفت المدفعية الإسرائيلية أيضاً بلدة محيبيب، كما قصفت مروحية العدو أطراف مارون الراس بالتزامن مع القصف المدفعي الذي هزّ البلدة.

من جهته، ذكر مراسل “المنار” الزميل علي شعيب أنّ الطيران الإسرائيلي شنّ غارة جوية على أطراف عيتا الشعب، وقد تصاعدت سُحب الدخان الكثيف في المنطقة.
قصف يطالُ كريات شمونة

وتزامناً مع ما يجري في الجانب اللبناني، أفادت وسائل إعلامٍ إسرائيليّة، اليوم الإثنين، عن حدوث توترٍ كبير في مستعمرة كريات شمونة الإسرائيلية المُحاذية للبنان.

وتحدثت التقارير الأوليّة عن سماع دويّ إنفجارات عنيفة في المستعمرة من دون تحديد طبيعتها، في حين قالت القناة الـ12″ الإسرائيلية إنّ قذائف هاون سقطت في منطقة حُرجية قرب المنطقة المذكورة.

وإثر ما حصل، دوّت صافرات الإنذار في كريات شمونة ومستعمرة مرغليوت المحاذية لها.

تسلُّل طائرات

في غضون ذلك، كشفت وسائل إعلامٍ إسرائيلية عن رصد تسلل طائرات مُسيّرة إنطلقت من لبنان باتجاه منطقة الجليل في فلسطين المحتلة.

وأشارت التقارير إلى أنهُ جرى تفعيل الدفاعات الجوية التي اعترضت المُسيرات القادمة من لبنان.

وبحسب البيانات الإسرائيلية، فإن العمل جار للتحقق من إمكانية سقوط طائرة إنتحارية قرب كريات شمونة وسط الطلب من سكان المنطقة البقاء في الملاجئ حتى إشعارٍ آخر.
زر الذهاب إلى الأعلى