إقتصاد

انخفاض كبير لـ الدولار عالميا بعد تصريح خطير من الفيدرالي الأمريكي

انخفض الدولار الأمريكي إلي أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر، اليوم الثلاثاء، مع تزايد ثقة المستثمرين في أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيبدأ في خفض أسعار الفائدة بحلول منتصف عام 2024.

وحسب صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية، انخفض الدولار الأمريكي بنسبة 0.5٪ مقابل ستة عملات رئيسية ليتداول عند أدنى مستوى لها منذ منتصف أغسطس.

وتسارع الانخفاض بعد أن أشار كريستوفر والر، أحد أكثر صانعي السياسة تشددا في مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، إلى أنه من غير المرجح أن ترتفع أسعار الفائدة أكثر ويمكن خفضها إذا استمر التضخم في التباطؤ.

وقال والر لمركز أبحاث معهد أمريكان إنتربرايز: “أنا واثق بشكل متزايد من أن السياسة في وضع جيد حاليا لإبطاء الاقتصاد وإعادة التضخم إلى [هدف بنك الاحتياطي الفيدرالي] بنسبة 2 في المائة”.

وأضاف: “إذا رأينا استمرار التضخم لعدة أشهر أخرى-لا أعرف كم من الوقت قد يكون، ثلاثة أشهر، أربعة أشهر، خمسة أشهر..  يمكنك بعد ذلك البدء في خفض سعر الفائدة لمجرد انخفاض التضخم”.

وتابع: “لا يوجد سبب للقول بأنك ستبقي [المعدلات] مرتفعة حقا وأن التضخم عاد إلى الهدف، على سبيل المثال.”

وانخفض التضخم الشهر الماضي بأكثر من المتوقع ليصل إلى 3.2 بالمئة مقارنة مع ذروة بلغت 9.1 بالمئة في يونيو من العام الماضي.

وقال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول هذا الشهر، إن البنك المركزي الأمريكي لا يفكر في خفض أسعار الفائدة “الآن على الإطلاق”.

لكن المستثمرين يراهنون الآن على أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي من المرجح أن يخفض أسعار الفائدة في أقرب وقت مايو – قبل شهر من التسعير الضمني الأسبوع الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »