محليات

بيروت تجمع الأعلى و الأسوأ!

أشارت الدراسة السنوية للعام 2024 التي أعدّتها قاعدة البيانات العالمية Numbeo حول كلفة المعيشة إلى أن بيروت احتلّت المرتبة اﻟ194 بين 362 مدينة عالميًا والمرتبة السادسة بين 19 مدينة عربية شملتها الدراسة. بالمقارنة، كانت كلفة المعيشة في بيروت اﻟ290 الأكثر غلاءً بين 49 مدينة عالميًا، كما جاءت السادسة الأكثر غلاءً بين 31 مدينة عربية في مسح منتصف عام 2023. وكانت كلفة المعيشة في بيروت في المسح السنوي للعام 2024 أعلى من حوالي 46% من المدن المشمولة في المسح، مقارنة بكلفة معيشة أعلى من حوالي 47% في مسح منتصف عام 2023. إن مؤشر كلفة المعيشة هو المؤشر النسبي لأسعار السلع الاستهلاكية والتي تضمّ محال البقالة، والمطاعم، ومراكز النقل والمرافق العامة. وتُسند Numbeo المؤشر إلى مدينة نيويورك الأميركية للمقارنة. كما أنها تصدر مؤشرا للإيجار، وهو تقدير لأسعار إيجار الشقق في مدينة معينة مقارنة بتلك في مدينة نيويورك. وتعتمد Numbeo على آراء السكان وتستخدم البيانات من المصادر الرسمية لاحتساب المؤشرات. وقد جاءت نتائج المسح في النشرة الأسبوعية لمجموعة بنك بيبلوس Lebanon This Week.

وبحسب مؤشر كلفة المعيشة، فإن كلفة السلع الاستهلاكية في بيروت أعلى من تلك في مدينة رييكا في كرواتيا، وبودابست في المجر، وفي بلزن في جمهورية التشيك؛ وأقلّ كلفة من أسعار السلع الاستهلاكية في إشبيلية وملقة في إسبانيا، وفي أوسترافا في جمهورية التشيك. إضافة إلى ذلك، فإن كلفة السلع الاستهلاكية في بيروت جاءت أقلّ من تلك في دبي، وأبو ظبي، والدوحة، والمنامة، والرياض بين المدن العربية. وحصلت مدينة بيروت على نتيجة 48.2 نقطة، وهو ما يعني أن أسعار السلع الاستهلاكية في بيروت هي أدنى بنسبة 51.8% من تلك في مدينة نيويورك.

وصُنّفت بيروت في المركز الـ200 عالميًا، والثامنة بين المدن العربية على مؤشر أسعار الإيجارات، وهو قيمة إيجار الشقة في مدينة معينة مقارنة بقيمة الإيجارات في مدينة نيويورك. عالميًا، جاءت أسعار الإيجارات في بيروت مماثلة لتلك في بارما في إيطاليا وبراتيسلافا في سلوفاكيا، في حين تخطّت كلفة إيجار شقة في بيروت تلك في سان خوسيه في كوستاريكا، وبلغراد في صربيا، ومومباي في الهند؛ وكانت أقل من كلفة إيجار شقة في سانتو دومينغو في جمهورية الدومينيكان، وفروتسواف في بولندا، وشنتشن في الصين. أيضًا، كانت كلفة إيجار شقة في بيروت أقلّ من تلك في دبي، وأبو ظبي، والدوحة، ومدينة الكويت، والمنامة، والشارقة، والرياض، بين المدن العربية. وتلقت بيروت نتيجة 18.5 نقطة على المؤشر، وهو ما يعني أن كلفة إيجار شقة في بيروت هي أقل بنسبة 81.5% من كلفة إيجار شقة في مدينة نيويورك.

علاوة على ذلك، فإن مؤشر البقالة (Groceries Index)، وهو تقدير للأسعار في محال البقالة في مدينة معيّنة مقارنة مع تلك في مدينة نيويورك، أدرج بيروت في المرتبة اﻟ274 عالميًا واﻠ11 بين المدن العربية. على الصعيد العالمي، كانت الأسعار في محال البقالة في بيروت أكثر من تلك في سيبيو في رومانيا، وسراييفو في البوسنة والهرسك، وجدينيا في بولندا؛ ولكن أقل من تلك في إياسي في رومانيا، وكيتو في الإكوادور، وهانوي في فيتنام. علاوة على ذلك، فإن محلات البقالة في بيروت جاءت أقل تكلفة من محلات البقالة في دبي، والدوحة، وأبو ظبي، والمنامة، والرياض، وجدة، ومسقط، والجزائر العاصمة، وعمّان، والشارقة من بين المدن العربية. وحصلت بيروت على نتيجة 34.4 نقطة، ما يعني أن الأسعار في محال البقالة في بيروت هي أقل بنسبة 65.6% من تلك في مدينة نيويورك.

أخيرًا، صُنّفت بيروت في المركز اﻟ220 عالميًا والتاسعة بين المدن العربية على مؤشر المطاعم، والذي يقارن بين أسعار الوجبات والمشروبات في المطاعم والنوادي في مدينة معيّنة وتلك في مدينة نيويورك. عالميًا، تخطّت أسعار وجبات الطعام والمشروبات في المطاعم والنوادي في بيروت من تلك في براسوف في رومانيا، وفي بورتو البرتغالية، وفي إياسي في رومانيا؛ في حين كانت أقل من تلك في كويمبرا البرتغالية، وسانتو دومينغو في جمهورية الدومينيكان، وأوسترافا في جمهورية التشيك. علاوة على ذلك، كانت كلفة وجبات الطعام والمشروبات في المطاعم والنوادي في بيروت أقلّ من تلك في أبو ظبي، ودبي، والدوحة، والمنامة، ومدينة الكويت، والرياض، ومسقط، وعمّان بين الدول العربية. وسجّلت العاصمة اللبنانية نتيجة 37.2 نقطة على المؤشر، ما يعني أن الأسعار في المطاعم والنوادي في بيروت هي 62.8% أقلّ من تلك في مدينة نيويورك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »