منوعات

سحب دواء “الزهايمر” المثير للجدل من الأسواق

سُحب دواء مثير للجدل ضد مرض الزهايمر من الأسواق، قُدّم على أنه العلاج الاول لهذه الحالة العصبية التنكسية.

وكانت إدارة الأغذية والعقاقير “إف دي إيه”، قد أجازت في حزيران 2021 هذا الدواء المسمى “أدوهيلم”، من خلال إجراءات مسرّعة.

وأثار قرارها جدلا بين الأوساط العلمية والطبية، لأنها خالفت نصيحة لجنة من الخبراء أكدت أن العلاج لم يثبت فعاليته بشكل كافٍ خلال التجارب السريرية.

ثم تقدم عدد كبير من أعضاء اللجنة باستقالاتهم احتجاجا على قرار الإدارة الأميركية. وندد تقرير برلماني أيضا بموافقة “مليئة بالمخالفات”.

وأعلنت شركة “بايوجن” الأميركية المصنّعة له، أنّها أوقفت إنتاج “أدوهيلم” لتخصيص مزيد من الموارد لـ”ليكيمبي”، وهو دواء جديد لمرض الزهايمر حظي بموافقة في العام الفائت من خلال إجراءات عادية.

وينتمي الدواء الجديد الذي يشكل “ليكانيماب” مكوّنه النشط إلى جيل جديد من الأدوية التي تستهدف رواسب بروتين بيتا أميلويد.

تم اختباره في تجربتين على بشر، وأظهر المرضى الذين تناولوه في إحدى التجربتين انخفاضا في التدهور المعرفي لديهم.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »