مجتمع

ضرب زميله في العمل وطعنه حتى الموت…

حُكم على رجل من ولاية “فرجينيا” في الولايات المتحدة بالسجن 100 عام بعد أن قتل زميله في العمل الذي سرق منه وجبة الغداء.

واتُهم بيرهي البالغ 25 عامًا بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الأولى بعد ضرب وطعن زميله في العمل هيرنان ليفا، 58 عامًا، حتى الموت.

وكان بيرهي غاضبًا من ليفا، الذي كان يعمل بوابًا في الشركة، وفق موقع “فوكس نيوز”. فاشترى مطرقة وسكينين، وأمضى يومه في التدرب على جريمة القتل الذي سينفذها.

وفي اليوم التالي، كان المجرم ينتظر وصول الضحية صباحاً إلى العمل. وعندما وصل ليفا، طعنه بيرهي وضربه حتى الموت، قبل أن يفر من مكان الحادث.

واعترف بيرهي بارتكاب جريمة القتل على الفور وأقرّ بالذنب.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »