سياسة

حزب الله ينفذ مناورة تضليلية .

 

انشغلت سلطات الاحتـ.ـلال الـإٮٮٮـȷ౹ئـيـڶـېـ بتحليل حادثتين متتاليتين لسقوط طائرات من دون طيار في شمال فــلــســطــيــن المحتـ.ـلة، والأسباب والدوافع التي تقف وراء الحادثتين، ورأت فيهما “مناورة تضليلية” نفذها حـ.ـزب الـڷـھـ تهدف لاختبار ردود منظومات الإنذار و”الدفاع الجوي” والحرب الإلكترونية عند الكيان الصهـــيونـ.ـي.

وقالت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية: “وقعت حادثتان استثنائيتان لإطلاق حـ.ـزب الـــــلـــــه طائرات من دون طيار باتجاه الشمال في اليومين الماضيين: يوم الاثنين سقطت طائرة من دون طيار في طبريا، ويوم أمس الثلاثاء في “بستان هجليل” بالقرب من عكا”، لافتة إلى أنه في كلتا الحالين لم تُفعّل الدفاعات الجوية ولا حتى صفارات الإنذار”.

وأضافت الصحيفة: “يقدّرون في معهد “علما” لأبحاث التحديات الأمنية التي تواجهها “إٮٮٮـȷ౹ئـيـلـ” في الشمال أن: “الطائرات من دون طيار التابعة لحـ.ـزب الــلــه التي سقطت في منطقة بستان هجليل هي تشكل طُعمًا. هدفها فحص ردود منظومات الإنذار والدفاع الجوي والحرب الإلكترونية. يُطلقونها بمسارات وارتفاعات معينة من أجل فحص الرد – وفي أعقاب ذلك يستنتجون ملاحظات عملياتية”.

ونقلت الصحيفة، عن موشيه دفيدوفيتش رئيس المجلس الإقليمي “ماطه إيشر” ورئيس منتدى خط المواجهة، قوله في رد على إطلاق الطائرة من دون طيار والتي سقطت بالقرب من منزله: “في وضح النهار، حـ.ـزب اڷـلـهـ أطلق طائرة من دون طيار بالقرب من فناء منزلي، إذا لم تكن هذه حربًا فماذا تكون؟ مسابقة للطائرات الورقية في الحي؟ هذا ليس تصعيدًا، هذه حرب. الـ.ـعـ.ـدو انتقل لاستهداف القيادة، وهو في طريقه لاستهداف جميع السكان أينما كانوا”. وأضاف: “حـ.ـزب الــلــه يخترق دفاعاتنا، يدخل أجواءنا، يهدد حياتنا. ونحن صامتون، نحتوي، ونُخلي..”.

وختم دفيدوفيتش بالقول: “يجب وضع نهاية للوضع في الشمال، قبل الإعلان عن موت الشمال. أنا أدعو الكابينت ورئيس الحكومة.. تعالوا إلى الشمال وافهموا ما الذي يحصل هنا!”.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »