إقتصاد

هكذا تأثّرت أسعار العملات العالمية بعد الضربة الإسرائيلية

عقب الردّ الإسرائيلي على إيران، اجتاحت السوق ردات فعل حادة في البداية على الأخبار، التي أثارت عمليات بيع ضخمة في الأصول عالية المخاطر، وتسببت في ارتفاع أسعار النفط والذهب، وأشعلت شرارة صعود سندات الخزانة الأميركية وعملات الملاذ الآمن.

وهدأت هذه التحركات في وقت لاحق مع ظهور تفاصيل قليلة حول الهجوم وقال مسؤول إيراني لرويترز إنه لم يحدث أي هجوم صاروخي.

ومع ذلك، ظل الفرنك السويسري، وهو عملة ملاذ آمن تقليدية، مرتفعا 0.35 بالمئة خلال اليوم عند 0.9089 للدولار، بعد أن زاد واحدا المئة في وقت سابق من الجلسة.
وصعد الين 0.2 بالمئة تقريبا إلى 154.38 ين للدولار، بعد أن قفز أكثر من 0.6 بالمئة في رد فعل تلقائي على تقارير الهجوم.
وفي الوقت نفسه، انخفض الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي سريعا التأثر بالمخاطر إلى أدنى مستوياتهما في خمسة أشهر.

وانخفض الدولار الأسترالي 0.3 بالمئة في أحدث تعاملات إلى 0.64015 دولار أميركي، في حين تراجع الدولار النيوزيلندي 0.31 بالمئة إلى 0.58825 دولار أميركي.

ومما يعكس أيضا قلق المستثمرين، انخفضت عملة بيتكوين المشفرة شديدة التقلب بأكثر من خمسة بالمئة لتنزلق لفترة وجيزة إلى ما دون مستوى 60 ألف دولار. ونزلت في أحدث التداولات 1.8 بالمئة تقريبا عند 62381 دولارا.

وهبط الجنيه الإسترليني 0.14 بالمئة إلى 1.2420 دولار، في طريقه لخسارة 0.2 بالمئة خلال الأسبوع. وتراجع اليورو 0.07 بالمئة إلى 1.06355 دولار ويتجه صوب تكبد خسارة أسبوعية طفيفة.

ومقابل سلة من العملات، ارتفع الدولار 0.03 بالمئة إلى 106.19، ويحوم بالقرب من أعلى مستوى له في أكثر من خمسة أشهر عند 106.51.

زر الذهاب إلى الأعلى