سياسة

ميقاتي يتوسّل مساعدة فرنسا



أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، أن “لبنان يقدّر لفرنسا وقوفها الدائم الى جانبه ودعمها له على الصعد كافة. كما يثمن الجهد الكبير للرئيس ايمانويل ماكرون في سبيل حماية لبنان واستقراره وتعافيه الاقتصادي”.

واعتبر ميقاتي خلال لقائه وزير خارجية فرنسا ستيفان سيجورنيه عصر اليوم الأحد في السرايا، أن “المبادرة الفرنسية تشكل اطارا عمليا لتطبيق القرار الدولي الرقم 1701 الذي يتمسك لبنان بتطبيقه كاملا، مع المطالبة بالتزام اسرائيل بتنفيذه ووقف عدوانها المدمّر على جنوب لبنان، بالاضافة الى دعم  الجيش لتمكينه من القيام بمهامه وتحقيق السلام الدائم على الحدود” .

وجدد “مناشدة فرنسا والدول الأوروبية دعم لبنان من أجل التوصل إلى حل لأزمة النازحين السوريين”، مشيرًا الى “بداية مقاربة اوروبية جديدة مع اعترافهم بالتحدي الذي تمثله هذه القضية بالنسبة للبنان واستعدادهم للعمل مع السلطات اللبنانية في هذا الشأن”.

وقد شارك في الاجتماع سفير فرنسا لدى لبنان هيرفيه غارو، مديرة شمال إفريقيا والشرق الأوسط في وزارة أوروبا والشؤون الخارجية  آن غريو، ومستشارا رئيس الحكومة الوزير السابق نقولا نحاس والسفير بطرس عساكر.

وتم البحث في المساعي التي تقوم بها فرنسا لاعادة الهدوء الى جنوب لبنان، كما وقف العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وقد اطلع رئيس الحكومة من الوزير سيجورنيه على الجولة التي يقوم بها في المنطقة والمحادثات التي سيجريها.

زر الذهاب إلى الأعلى