محليات

لاتخاذ أعلى درجات الحذر على الشواطىء …

تفقد المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار، مساء أمس الأحد، عمليات البحث المستمرة منذ عصر يوم السبت عن شابين سوريين كانا قد فقدا أثناء ممارسة رياضة السباحة قبالة شاطئ الرملة البيضاء، حيث سُجّلت حالات غرق عدة بسبب ارتفاع الأمواج وسرعة التيار المائي.

وكانت عناصر وحدة الإنقاذ البحري في الدفاع المدني والمراكز البرية المجاورة قد تمكنت أمس الأول، من انتشال غريق سوري فارق الحياة، فتم نقل جثته إلى مستشفى “الزهراء” عقب حضور الاجهزة الامنية المختصة واتمامها الاجراءات القانونية اللازمة.

كما قدم المسعفون الإسعافات الأولية اللازمة لشاب فلسطيني انقذه رفاقه من الغرق.

وقد استعانت عناصر وحدة الإنقاذ البحري بمسيّرة Drone وزورق الإنقاذ البحري لإجراء مسح شامل، بحثاً عن الشابين السوريين اللذين ما زالا في عداد المفقودين.

وأعطى العميد خطار توجيهاته للعناصر لجهة “ضرورة مواصلة عمليات البحث على طول الشاطئ واستكمال المسح الشامل، برًا وبحرًا وجوًا، الى أن يتم العثور على المفقودين”.

وشدد على “المواطنين والمقيمين لجهة ضرورة اتخاذ أعلى درجات الحيطة والحذر عند التوجه إلى الشاطئ، او الى ضفاف الانهر والبحيرات، وسط هذه الظروف المناخية المتقلبة والتقيّد بإرشادات السلامة العامة الصادرة عن المديرية العامة للدفاع المدني والاتصال على رقم الطوارئ 125 للتبليغ عن أي طارئ”.

زر الذهاب إلى الأعلى