خاص التحري نيوز

لهذه الاسباب بات إلغاء امتحانات الشهادات أمرا ضروريا … جويل خالد طبو .



طبو: الحائزة على ماجستير إدارة مؤسسات تربوية،وأخصائية في علم القيادة من جامعة هارفرد



مع استمرار الحرب والاضطرابات في الجنوب، يواجه الطلاب وأولياء الأمور تحديات كبيرة تعيق العملية التعليمية. في هذا السياق، تتجدد الدعوات إلى وزارة التربية لإلغاء امتحانات الشهادات لهذه السنة. يجب على الوزارة النظر بعين الاعتبار إلى الأوضاع الصعبة التي يمر بها الطلاب، واتخاذ قرار جريء يلغي الامتحانات ويعطي الأولوية لراحة وسلامة الطلاب.

*الوضع الحالي في الجنوب:*

تشهد المناطق الجنوبية من البلاد صراعاً مستمراً يؤثر على الحياة اليومية للسكان. المدارس مغلقة أو غير آمنة، مما يجعل من الصعب على الطلاب حضور الدروس أو حتى الدراسة في منازلهم. هذه الظروف القاسية تفرض تحديات هائلة أمام الطلاب الذين يستعدون لامتحانات الشهادات.

*التحديات التعليمية:* 

• *انعدام الأمن والاستقرار:*
الطلاب يعيشون في حالة خوف دائم بسبب النزاع المسلح، مما يؤثر سلباً على قدرتهم على التركيز والاستعداد للامتحانات.

• *انقطاع الخدمات التعليمية:*
كثير من المدارس في الجنوب مغلقة، وحتى عندما تكون مفتوحة، فإن البنية التحتية المتضررة والانقطاع المتكرر للكهرباء والإنترنت يجعل من الصعب توفير تعليم مستمر.

• *الضغوط النفسية والاجتماعية:* الأوضاع الراهنة تخلق بيئة من الضغط النفسي والاجتماعي، مما ينعكس سلباً على الحالة النفسية للطلاب ويقلل من فرص نجاحهم في الامتحانات.

*لماذا يجب إلغاء امتحانات الشهادات؟*

• *العدالة والإنصاف:*
يجب على وزارة التربية ضمان المساواة بين جميع الطلاب. في ظل الأوضاع الراهنة، من غير العادل أن يُطالب الطلاب في الجنوب بتقديم الامتحانات في ظروف لا تتيح لهم التحضير الكافي.

• *الصحة النفسية:*
إلغاء الامتحانات سيساعد في تخفيف الضغط النفسي عن الطلاب وأسرهم، مما يتيح لهم التركيز على سلامتهم وصحتهم العقلية.

• *التركيز على حلول بديلة:*
بدلاً من الامتحانات التقليدية، يمكن تبني طرق تقييم بديلة مثل تقديم الأبحاث أو المشاريع التي يمكن تنفيذها عن بُعد.

*التصدي للمخاوف والاعتراضات:*

هناك بعض الاعتراضات على فكرة إلغاء الامتحانات، مثل القول بأن الشهادات المستندة إلى إفادات لن تكون معترف بها دولياً. لكن هذا ليس صحيحاً تماماً. هناك العديد من الدول والمؤسسات التعليمية التي تتفهم الظروف الاستثنائية التي تمر بها بعض البلدان وتقبل بالطلاب الذين يحملون إفادات رسمية من وزارة التربية.

*الخاتمة:*

إن اتخاذ قرار بإلغاء امتحانات الشهادات في ظل الأوضاع الحالية يعد خطوة جريئة ولكنها ضرورية. يجب على وزارة التربية أن تضع مصلحة الطلاب وسلامتهم في المقام الأول، وأن تعتمد على حلول بديلة للتقييم تضمن العدالة والإنصاف. من خلال هذا القرار، يمكن للوزارة أن تخفف من معاناة الطلاب وأسرهم وتتيح لهم الفرصة لمواصلة تعليمهم في ظروف أفضل مستقبلاً.

*نداء إلى وزارة التربية:*

نناشد وزارة التربية باتخاذ القرار الشجاع بإلغاء امتحانات الشهادات لهذه السنة. إن الظروف الراهنة تتطلب استجابة حاسمة وفعالة تحمي حقوق الطلاب وتضمن لهم مستقبلاً تعليمياً مشرقاً. فلنكن على قدر المسؤولية ونتخذ القرار الصحيح في هذا الوقت الحرج.

زر الذهاب إلى الأعلى