متفرقات

جريمة روّعت سكان دولة عربيّة…

لا تزال منطقة السلام شرق العاصمة المصرية القاهرة تحت هول الصدمة بعد العثور على أجزاء بشرية مقطوعة وملقاة في القمامة.وفي التفاصيل، تلقى ضباط قسم شرطة النهضة بلاغاً من عامل نظافة يفيد بالعثور على أجزاء بشرية بصندوق قمامة في دائرة القسم فيما تبين أن تلك الأجزاء تعود لسيدة، وتم تحديد هويتها بعد مراجعة بلاغات التغيب، إذ سبق أن تقدم أحد الأشخاص ببلاغ يفيد بتغيب شقيقته عن المنزل لعدة أيام، وتم البحث عنها في أكثر من مكان لكن دون نتيجة.

وبعد البحث وتفريغ كاميرات المراقبة، توصل رجال المباحث الجنائية إلى أن مرتكب الجريمة هو جار المجني عليهاكما أظهرت التحقيقات وجود خلافات بينهما بسبب الشقة التي تقطن بها الضحية بعد انفصالها عن زوجها.

إذ حاول المتهم إخراجها منها وشراءها بأي ثمن، إلا أن السيدة رفضت ذلك، فدبت الخلافات بينهما حتى مقتلها على يده منذ شهر.

وتم ضبط المتهم في شقته، حيث تم العثور على أجزاء من جثة المجني عليها في أكياس بلاستيكية داخل ثلاجته.

كذلك أقر باستدراجه للسيدة إلى شقته بدعوى إنهاء الخلافات بينهما. وفور دخولها منزله، قتلها بسلاح أبيض، وقطعها إلى أجزاء صغيرة ليتمكن من التخلص من الجثة.

ثم احتفظ ببعض الأجزاء داخل ثلاجته، فيما تخلص من الباقي بإلقائها في القمامة بعيداً عن منزله بقصد إبعاد الشبهة عنه.

وأمرت نيابة شرق القاهرة الكلية، بإحالة المتهم إلى المحكمة الجنائية بعد الانتهاء من التحقيقات معه.

زر الذهاب إلى الأعلى