سياسة

بري: الحوار الذي أدعو إليه يأتي بالرئيس الجديد

أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري، في حديث لـ”الأخبار”، أن “الحوار الذي أدعو إليه هو الذي يأتي بالرئيس الجديد. من دون الحوار وإن سمّوه تشاوراً لن يتوافر ثلثا المجلس لحضور الجلسة أياً تكن الدورات. الثلثان ملزمان لانعقاد الجلسة واقتراع الدورة الاولى كما لالتئام الدورات التالية وان فاز الرئيس بالاكثرية المطلقة. لن يُنتخب رئيس للجمهورية من دون 86 نائباً على الاقل حاضراً”.

وتوقّع بري “انبثاق ضمانتين اثنتين من الحوار الذي أدعو اليه لسبعة أيام وقد ينتهي في يومين توخياً للتوافق العام، هما حضور 86 نائباً على الاقل وتبعاً لذلك مشاركة كتل المجلس وتعهدها عدم مغادرة القاعة، والاتفاق على الذهاب الى جلسة الانتخاب بمرشح واحد او لائحة بمرشحيْن او ثلاثة او اربعة ونهنىء الفائز بعد ذاك”.

وأضاف: “كل جلسة لا تنتهي بانتخاب الرئيس سأقفل محضرها وأدعو في موعد تالٍ الى جلسة أخرى اياً تكن دورات الاقتراع التي تتطلبها. لن اوافق الا على اربع دورات اقتراع حداً اقصى”.

زر الذهاب إلى الأعلى