متفرقات

إسرائيل تشّن هجوما على لجنة تحقيق أممية.

اتهمت لجنة تحقيق أممية، إسرائيل وسبع “مجموعات فلسطينية مسلحة” بينها “حماس” بارتكاب جرائم حرب منذ السابع من تشرين الاول، فيما ادعت تل أبيب أن الأمم المتحدة ترتكب تمييزا ممنهجا ضدها.

وذكرت لجنة التحقيق إن إسرائيل ارتكبت جرائم ضد الإنسانية في الحرب في غزة، “مثل الإبادة”، مشيرة إلى أنه “تم استهداف رجال وصبيان فلسطينيين عبر جرائم ضد الإنسانية مثل الإبادة والاضطهاد الجنسي بالإضافة الى جرائم القتل والنقل القسري والتعذيب والمعاملة اللاإنسانية أو القاسية”.

وردا على التقرير، اتهمت إسرائيل لجنة التحقيق بارتكاب “تمييز ممنهج ضد إسرائيل”.

وقالت ميراف إيلون شاهار، سفيرة إسرائيل لدى الأمم المتحدة في جنيف، إن لجنة التحقيق “أثبتت مرة أخرى أن أفعالها كلها تصب في خدمة أجندة سياسية ضيقة النطاق ضد إسرائيل”.

زر الذهاب إلى الأعلى