منوعات

المغنية الكندية سيلين ديون: سأعود إلى المسرح حتى لو اضطررت إلى الزحف

أكدت المغنية الكندية سيلين ديون عزمها على العودة إلى المسرح على الرغم من إصابتها بمرض عصبي نادر حتى لو اضطرّت إلى “الزحف”، وذلك في مقابلة بُثّت يوم أمس الثلاثاء، وفق وكالة “فرانس برس”.

وفي مقتطف من هذه المقابلة التي أجرتها قناة “ان بي سي” الأميركية، تحدثت المغنية الكندية مرة جديدة عن إصابتها بمتلازمة الشخص المتيبس التي تسبب تيبّساً في العضلات، ويمكن أن تؤدي إلى تشنجات خطرة.


وقالت المغنية البالغ 56 عاما “سأعود إلى المسرح، حتى لو اضطررت إلى الزحف أو مخاطبة الجمهور بحركات يداي. سأفعل ذلك. سأفعل ذلك”.

وأضافت صاحبة أغنية “ماي هارت وِل غو أون”: “سأعود إلى المسرح لأنني أريد ذلك وأفتقد إليه، لا لأنّه يتعيّن عليّ العود أو لأنني بحاجة إلى ذلك”.

ونُشرت المقابلة قبل فيلمها الوثائقي “أنا: سيلين ديون” المرتقب بدء عرضه في 25 حزيران عبر منصة “برايم فيديو” التابعة لأمازون.

وأعلنت ديون عن إصابتها بمتلازمة الشخص المتيبّس، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية، في كانون الأول 2022.

لا يوجد علاج شافٍ لحالتها التي تُعدّ متقدّمة، لكن ثمة علاج يمكن أن يساعد في السيطرة على الأعراض. وبحسب المعهد الوطني الأميركي للصحة، يصيب هذا المرض النساء أكثر من الرجال بنسبة 50 في المئة.

وقالت ديون “أشعر وكأنّ شخصاً ما يخنقني”، مضيفة أن الألم يمكن أن ينتقل عبر جسدها بالكامل وأنّ التشنجات تؤدي في بعض الأحيان إلى كسور في أضلاعها.

واضطرت النجمة العالمية إلى إلغاء سلسلة من الحفلات كانت مقررة لعامي 2023 و 2024، مؤكدةً أنها ليست قوية بما يكفي لإحياء جولة موسيقية. وظهرت بشكل مفاجئ ولفترة وجيزة ضمن حفلة توزيع جوائز “غرامي” في لوس أنجليس في أوائل شباط، إذ منحت جائزة ألبوم العام للمغنية تايلور سويفت.

وشهدت مسيرة ديون الفنية الممتدة لعقود بيع أكثر من 250 مليون ألبوم. للنجمة العالمية خلال. وتوقفت جولتها العالمية التي تحمل عنوان “كوردج” بسبب جائحة كوفيد-19

زر الذهاب إلى الأعلى