منوعات

علماء يتوصلون إلى قياس جديد للجسم

توصل الباحثون إلى طريقة أحدث يمكن أن تكون أكثر دقة، لتحديد المخاطر الصحية – مؤشر استدارة الجسم (BRI). ويتم حسابه باستخدام معادلة تتضمن الطول والوزن ومحيط الخصر. وتسلط دراسة صدرت حديثًا، نُشرت في JAMA Network Open في 5 يونيو 2024، الضوء على استخدام BRI في تحديد خطر الوفاة المبكرة بسبب أي شيء، والذي يشار إليه باسم الوفيات الناجمة عن جميع الأسباب1. دعونا نر ما يظهر

استخدم الباحثون بيانات من المسح الوطني لفحص الصحة والتغذية من عام 1999 إلى عام 2018. NHANES عبارة عن سلسلة من الدراسات الاستقصائية التي يتم إجراؤها لمراقبة الصحة العامة لسكان الولايات المتحدة ويتم إجراؤها كل عامين. يتم إجراء الاستطلاعات عبر المقابلات المنزلية ومراكز الفحص المتنقلة.

استخدمت الدراسة ما مجموعه 32995 شخصًا بالغًا، نصفهم من الذكور بمتوسط عمر 47 عامًا في بداية المرحلة الأولى. وبما أن الباحثين كانوا يبحثون في معدلات الوفيات خلال فترة الدراسة حتى 31 ديسمبر 2019، فقد تم الحصول على بيانات الوفيات من خلال الموقع الإلكتروني للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها وربطها بقاعدة بيانات NHANES.

نظرًا لأن مؤشر BRI جديد جدًا، لم يتم بعد تحديد الفئات والنطاقات – مثل BRI المنخفض والعادي والمرتفع. ولهذا السبب، كان على الباحثين إنشاء فئاتهم الخاصة. وفي منتصف الدراسة، لاحظ الباحثون وجود علاقة على شكل حرف U بين BRI والوفيات. ومن هذا المنطلق، شكلوا فئات مختلفة تسمى الشرائح الخمسية حيث يكون Q1 هو أدنى مؤشر BRI وQ5 هو الأعلى. تم تعيين Q3 كمجموعة مرجعية.

زر الذهاب إلى الأعلى